27/09/2022

ائتلاف المؤسسات الأهلية الزراعية والتعاون السويدي ينظمون جولة ميدانية على أحراش طولكرم – عنبتا

بمشاركة محافظ طولكرم عصام أبو بكر وممثلي المؤسسات
ائتلاف المؤسسات الأهلية الزراعية والتعاون السويدي ينظمون جولة ميدانية على أحراش طولكرم – عنبتا
دائرة الإعلام – وحدة العلاقات العامة بمحافظة طولكرم
طولكرم – 14-8-2022 نظم ائتلاف المؤسسات الأهلية الزراعية الفلسطينية والتعاون السويدي ومسؤولة النوع الاجتماعي فينستا فار وبمشاركة محافظ طولكرم عصام أبو بكر، جولة ميدانية على أحراش طولكرم – عنبتا، للإطلاع على آلية تنفيذ مشروع إعادة تأهيل الأحراش بزراعة الأشجار الحرجية، باستخدام المياه المعالجة مع إنشاء خط مياه ناقل من الواد الجاري من المياه المعالجة القادمة من محطة دير شرف، وإنشاء خزان مياه وشبكة ري لخدمة الأشجار بالأحراش، وذلك ضمن مشروع العدالة البيئية والمناخية في فلسطين والذي تنفذه (6) مؤسسات بيئية وزراعية، منها إعادة تأهيل الأحراش والذي ستنفذه الإغاثة الزراعية في إطار المشروع العالمي we effect
جاء ذلك بمشاركة أعضاء لجنة إعادة تأهيل الأحراش و الإغاثة الزراعية ، والجهات المختصة بمديرية زراعة طولكرم، وبلدية عنبتا، وطولكرم، وممثلي المؤسسات الرسمية والمؤسسة الأمنية ، وشبكة المنظمات البيئية، ومركز العمل التنموي ” معا” ومعهد الأبحاث التطبيقية “أريج”، ومركز أبحاث الأراضي، و مجموعة الهيدرولوجيين الفلسطينيين وعدد من المؤسسات الشريكة.
وأكد المحافظ أبو بكر على توجيهات الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” بإعادة تأهيل الأحراش ورعاية هذا الإرث التاريخي والبيئي، والجمالي، والذي يعد متنفساً لأهلنا في محافظة طولكرم، مشيراً إلى العمل من خلال لجنة تأهيل الأحراش والتي بدأت عملها قبل عام تقريباً بزراعة الأشجار ، وبالتعاون مع جميع الجهات المختصة ذات العلاقة، مشيراً إلى اهتمام الحكومة برئاسة الدكتور محمد إشتيه، ومن خلال الشراكة من بلديات عنبتا وطولكرم، وجميع المؤسسات الرسمية ذات العلاقة لمتابعة وضع الأحراش ورعايتها.
وأشار المحافظ أبو بكر إلى أهمية مشروع زراعة المزيد من الأشجار الحرجية في هذا المكان، مشدداً على أنه لا يتم قطع أي شجرة تالفة دون زراعة أشجار أخرى مكانها للحفاظ على هذا المكان، موضحاً بان المشروع يقوم على الري من خلال المياه المعالجة، وبناء خزان مياه لهذا الغرض، شاكراً الإغاثة الزراعية و ائتلاف المؤسسات الأهلية الزراعية في فلسطين والتعاون السويدي، وكل من يبذل جهوداً في هذا المجال، لحماية الأحراش والحفاظ عليها، مؤكداً على أخذ التوصيات الناتجة عن اللقاء والتعامل معها من خلال الجهات المختصة ذات العلاقة.
من جانبه رحب مدير الإغاثة الزراعية في شمال الضفة عاهد زنابيط بوفد المؤسسات الأهلية الزراعية الفلسطينية المشاركة بهذه الجولة على أحراش طولكرم – عنبتا، ضمن برنامج العدالة البيئية والمناخية في فلسطين، شاكراً المحافظ أبو بكر ولجنة إعادة تأهيل الأحراش على الاهتمام منذ اليوم الأول والمساعي المبذولة للحفاظ على الأشجار ورعايتها وزراعة أشجار جديدة في هذا المكان وحمايته، والذي له أثر جمالي وبيئي وزراعي، والتخفيف من حر الصيف الشديد.
وأشار زنابيط إلى مبادرة المحافظ أبو بكر بتشكيل لجنة لإعادة تأهيل الأحراش بالتعاون مع جميع الشركاء والجهات ذات العلاقة والمؤسسات التي تعمل بالقطاع البيئي، متحدثاً عن المشروع المقترح بزراعة أشجار جديدة، وريها من خلال المياه المعالجة، وبناء خزان مياه لهذا الغرض والذي يتناغم مع الجهود المبذولة للحفاظ على الأحراش وحمايتها.
هذا تحدث مراد الحوساني مدير المشروع من مؤسسة we effectأن هذه الجولة في أحراش طولكرم – عنبتا تأتي في إطار مشروع العادلة البيئية، والذي يأخذ بعين الاعتبار نتائج التغير المناخي وارتفاع درجات الحرارة ، حيث أدرك العالم أن هذا التغير سيؤثر على الجميع من كافة فئات المجتمع من الأطفال والنساء والجندر ، والمزارعين، بالإضافة إلى الضرر بجفاف التربة، حيث بات التوجه باتجاه محطات معالجة المياه، للاستفادة منها بالري وتشجيع الأماكن العامة، ومنها مشروع تأهيل الأحراش في هذا المكان.
من جانبها أشارت مسؤولة النوع الاجتماعي فينستا فار إلى أهمية المكان الجميل من الأحراش والحفاظ على الأشجار وعلى البيئة من جميع الملوثات التي تضر بالبيئية والإنسان ، من خلال هذا المشروع باستخدام المياه المعالجة، والاستفادة من المشروع الذي سيكون له الأثر الجميل على البيئة ومن يرتاد هذا المكان.
هذا وتخلل الجلسة مداخلات من رئيس بلدية عنبتا م. فاضل فقها، وفراس بليه مدير الدائرة الفنية في مديرية زراعة طولكرم، ومدير مديرية سلطة جودة البيئة بطولكرم م. امجد جبر و الدكتوره هبه الفارس عميد كلية الزراعة والطب البيطري بجامعة النجاح الوطنية، وعدد من ممثلي المؤسسات والذين أكدوا على أهمية الأحراش والعمل المشترك لرعايتها والاهتمام بها ، ودعم التوجهات لهذا المشروع وغيره من المشاريع التي من شانها أن تساهم بالحفاظ على جمالية هذا المكان.
إلى ذلك خرج عن اللقاء مجموعة من التوصيات للمتابعة مع الجهات المختصة ذات العلاقة من خلال لجنة إعادة تأهيل الأحراش.

Pin It on Pinterest