27/11/2021

محافظ طولكرم عصام أبو بكر ووزيرة الصحة د. مي كيله يجتمعان مع لجنة الطوارئ واللجنة الصحة لبحث عدة قضايا

في إطار المتابعة للحالة الصحية والوبائية
محافظ طولكرم عصام أبو بكر ووزيرة الصحة د. مي كيله يجتمعان مع لجنة الطوارئ واللجنة الصحة ويبحثان عدداً من القضايا
3-12-2020
دائرة الإعلام – وحدة العلاقات العامة بمحافظة طولكرم
طولكرم- اجتمع محافظ طولكرم عصام أبو بكر ووزيرة الصحة د. مي كيله وبمشاركة طاقم من الوزارة، مع لجنة الطوارئ للحد من تفشي فيروس كورونا واللجنة الصحية على مستوى المحافظة، وذلك خلال اجتماعين منفصلين، وضمن جولة الوزيرة كيلة لمحافظة طولكرم في إطار المتابعة للحالة الصحية والوبائية والاحتياجات المتعلقة بها.
وأكد المحافظ أبو بكر على توجيهات الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” وقرارات رئيس الوزراء د. محمد إشتيه والإجراءات التي تمت للحد من تفشي فيروس كورونا، وخاصة في الفترة الأخيرة مع ارتفاع المنحنى الوبائي، وزيادة أعداد المصابين، مثمناً دور وزارة الصحة، مستعرضاً سجلاً من الأعمال والإنجازات التي قامت بها لجنة الطوارئ منذ بداية جائحة كورونا، من حيث تجهيز مراكز الفرز والعزل والعلاج، مشيداً بدور الطواقم الطبية الصحية والطب الوقائي، ولجنة الطوارئ وجميع الشركاء على ما بذلوه من جهد وعمل مشترك.
وأشار المحافظ أبو بكر إلى أهمية وعي المواطن وكيفية تصرفه، إلى جانب الإجراءات والقرارات للحد من تفشي هذا الفيروس، منوهاً إلى احتياجات القطاع الصحي على مستوى المحافظة وخاصة في ظل مواجهة فيروس كورونا، حيث أنه قد حصل تحقيق بعض المطالب المهمة والتي أرسلوها سابقاً، منوهاً إلى أهمية أن يتم افتتاح مستشفى في عتيل، نظراً لكثافة عدد السكان الكبير في منطقة الشعراوية، مؤكداَ على الحاجة الملحة للكوادر الطبية، مشدداً على أهمية وعي المواطنين وتعاونهم للخروج من هذه الجائحة.
وتحدث المحافظ أبو بكر عن مبادرة متابعة وضع كبار السن والمرضى المزمنين على مستوى المحافظة من خلال تعاون مشترك ما بين مديرية صحة طولكرم، والحكم المحلي عبر البلديات والمجالس المحلية، لتحديد قوائم بالمرضى واتخاذ إجراءات للحفاظ على صحتهم، منوهاً إلى عدد من الملفات والقضايا على مستوى المحافظة والتي تم متابعتها مع وزيرة الصحة.
بدورها أشارت الوزيرة د. كيله إلى التزايد بأعداد مصابي فيروس كورونا وارتفاع المنحنى الوبائي، موضحةً أن هذا الاجتماع مع المحافظ أبو بكر ولجنة الطوارئ واللجنة الصحية يأتي في إطار تدارس كسر هذا المنحنى على مستوى جميع المحافظات، لأن لكل محافظة خصوصيتها بهذا الشأن، موضحةً بأنه تم افتتاح الهلال الأحمر بطولكرم لعلاج كورونا بعد إعادة التأهيل والتجهيز بالأسرة وأجهزة التنفس الاصطناعي، موضحةً بأن الوزارة تستعد أكثر وأكثر مع دخول شهر 12، حيث أنه وحسب الخبراء فإن الموجة القادمة ستكون خلال شهر 12 وقد تشتد خلال شهر 1 من العام القادم.
وأوضحت الوزيرة د. كيله بأن مختبر فحص فيروس كورونا سيفتح أبوابه في محافظة طولكرم قريباً، بالإضافة لعدد من القضايا الأخرى التي يجري العمل عليها ومتابعتها من وزارة الصحة والجهات المختصة، مشيدةً بدور المحافظ أبو بكر ولجنة الطوارئ واللجنة الصحية وإقليم حركة فتح بطولكرم وجميع الشركاء والمكونات.
هذا وتخلل الاجتماعين مداخلات من أعضاء لجنة الطوارئ واللجنة الصحية، مع الخروج بتوصيات لمتابعتها مع الجهات المختصة ذات العلاقة.

Pin It on Pinterest