28/06/2022

وزارة الحكم المحلي وبالشراكة مع جامعة خضوري تنظم فعاليات اليوم الوطني للتنمية الاقتصادية المحلية

بمشاركة نائب محافظ طولكرم مصطفى طقاطقه
طولكرم: وزارة الحكم المحلي وبالشراكة مع جامعة خضوري تنظم فعاليات اليوم الوطني للتنمية الاقتصادية المحلية
١٤-٦-٢٠٢٢
دائرة الإعلام- وحدة العلاقات العامة بمحافظة طولكرم
طولكرم – نظمت وزارة الحكم المحلي وبالشراكة مع جامعة فلسطين التقنية-خضوري وتحت رعاية رئيس الوزراء د. محمد إشتيه، فعاليات اليوم الوطني للتنمية الاقتصادية المحلية.
جاء ذلك في حرم جامعة خضوري بمشاركة نائب محافظ طولكرم مصطفى طقاطقه ممثلاً عن محافظ طولكرم عصام أبو بكر، وبمشاركة وزير الحكم المحلي م. مجدي الصالح ووزير الريادة والتمكين م. أسامة السعداوي، ووزير المواصلات عاصم سالم، ووزير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مؤيد شعبان ورئيس سلطة جودة البيئة د. نسرين التميمي ورئيس الجامعة أ.د. نور الدين أبو الرب، و والقنصل البلجيكي العام في القدس ويلفرد فيفر، وممثل المجلس التنسيقي للقطاع الخاص م. محمد العامور، ووكيل الوزارة د. توفيق البديري، وعدد من والشخصيات الاعتبارية ذات الاختصاص ورؤساء الهيئات المحلية والقطاع الخاص.
ونقل طقاطقه تحيات المحافظ أبو بكر وتأكيده على أهمية تنظيم اليوم الوطني للتنمية الاقتصادية المحلية، شاكراً كل من بادر لإعداد هذا اللقاء مشيراً إلى أن فلسطين تنظر إلى التنمية بمفهومها الشمولي الذي يراعي كل القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وبخاصة أن ركيزة تلك الأبعاد، هو الإنسان الفلسطيني، الصامد في وجه الاحتلال الذي يستهدف كل شيء على الأرض.
وتابع طقاطقة قائلا :” لا يمكن لنا أن ننطلق ونقلع بالتنمية بدون امتلاك الإنسان المتدرب الذي يعي دوره، وهنا نأمل أن نلقي الضوء على دور المواطن ومكانته بعملية التنمية، لنواصل الخطى بمشروع التنمية، مع التأكيد على حالة التكامل ما بين الخاص والعام، والقطاع الأهلي، وكل المكونات، عامل مهم للوصول إلى التنمية الشاملة”.
وأضاف طقاطقه :” نأمل أن تكون مخرجات اليوم الوطني على طريق النهوض بواقع التنمية الاقتصادية، علماً أن محافظة طولكرم أعدت في وقت سابق الخارطة الاستثمارية والتي تعد دليلاً للمستثمرين تجاه وجود الفرص للاستثمار وإنشاء المزيد من المشاريع الاقتصادية على مستوى المحافظة.
و نقل م. الصالح تحيات رئيس الوزراء والحكومة الفلسطينية للمشاركين في أعمال اليوم الوطني والذي يشكل محطة هامة من محطات العمل والانجاز في مسيرة البناء والتنمية والصمود، مشيراً إلى قيام الوزارة بتطوير إطار الشراكة بين الهيئات المحلية والقطاع الخاص ليشكل مساحة عمل وعطاء متبادل للعمل المشترك، هذا الامر الذي انعكس اليوم من خلال استعراض العديد من النماذج الناجحة والريادية والتي تعمل الوزارة على تعميمها لتكون نهج عمل مستدام.
وأضاف الصالح: الوزارة بذلت جهودا نوعية على صعيد مأسسة قطاع الحكم الملحي على الصعيد التنموي، من خلال استحداث وحدات فنية متخصصة بالبلديات وفي الوزارة، بالإضافة إلى تخصيص الموازنات اللازمة لتسريع وتيرة الشراكات بين الهيئات المحلية والقطاع الخاص، والعمل مع الشركاء الدوليين لتجنيد الاموال اللازمة لتبني واسناد النماذج الرياديد للمشاريع”.
و رحب أ.د. نور الدين أبو الرب بالحضور، مبيناً أن الجامعة تسعى إلى تحقيق أهدافها التطويرية التي تصبُ في استراتيجية الحكومة الفلسطينية لتحقيق التنمية الشاملة، من خلال سعيها الدؤوب للانخراط بمستويات متقدمة فيلا البحوث العلمية التطبيقية بمستويات عالمية، وبناء شراكات فاعلة مع مختلف الأطر، ومنها فعاليات اليوم التي تنبثق عن شراكات متينة مع القائمين على هذا اليوم الوطني.
بدوره، أكد السعداوي أهمية انعقاد هذا اليوم؛ وذلك للبحث عن أساليب تنموية استغلالاً لطاقات وموارد كاملة من المجتمع خارج التقليد وخارج الموازنة الحكومية، مشيراً إلى أن هذا تفكير ريادي بامتياز يحول نقاط الضعف إلى قوة، مضيفا أن وزارة الريادة والتمكين تسخر مواردها لدعم جهود الحكم المحلي، بما يخدم المصلحة الوطنية.
وعبر القنصل البلجيكي عن سعادته للمشاركة في هذا الحدث، مؤكداً أهميته نظراً لاحتضانه الشركاء المحليين والدوليين كافة، لدعم الجهود والمساعي الرامية لتنمية وتطوير الاقتصاد المحلي وتمكين الهيئات المحلية لتصبح مراكز أكثر جذباً للاستثمار والفرص الاستثمارية.
من جهته، أكد العامور أهمية الشراكة التعاونية والتكاملية بين الهيئات المحلية والقطاع الخاص؛ لدعم الجهود الحكومية الساعية لتحقيق تنمية اقتصادية محلية شاملة، تسهم في دعم الاقتصاد الوطني، وخلق المزيد من فرص العمل، وتحسين جودة ونوعية الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال تنفيذ مشاريع اقتصادية تنموية تحقق المنفعة العامة، وتخدم كافة شرائح المجتمع.

Pin It on Pinterest